نبذة عن حياة

هو الخطيب الشيخ مهدي بن عباس بن ابوالقاسم الكربلائي الشهير بتاج الدين الكربلائي، ولد في مدينة كربلاء المقدسة سنة 1389 هجري الموافق لسنة 1968 م و نشأ بها و ترعرع بين جنباتها الروحانية المليئة بالذكريات الايمانية المفعمة بأجواء الوعظ و الصّلاح متأثرا ببركات تلك التربة المقدسة الّتي شملت الأنبياء و الاوصياء و الائمة الاطهار عليهم السلام و سجلوا تفاعلهم مع مأساتها الدموية التي خلّدت عبر التاريخ.
و قد القي القبض عليه من قبل جلاوزة النظام البعثي مع عائلته الكريمة سنة 1982 م و اودع السجن و عذّب فيها ثم هجّر الي دولة ايران و دخل الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة بعد معاناة مريرة للغربة و الهجرة فدرس الفقه و الأصول على أساتذة و مراجع أكفّاء قديرين فنال قسطا وافرا من العلم و الفضل فهو الآن يواصل نشاطه العلمي في التدريس بالحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة.

و قد أحرز على شهادة الماجيستر و الدكتورا في المعارف الاسلامية بتقديمه بحيثا حول رجال الدولة العلوية دولة اميرالمؤمنين عليه السلام و بحث في طهارة النفس.
و قد زاول تدريس كتب السطوح العليا من الرسائل و المكاسب و غيرها من الكتب الحوزوية و الأدب العربي و اصول الفقه و المنطق وغيرها من الكتب المتداولة في الحوزات.
كما احبّ الخطابة و درس اصولها و قواعدها علي أساتذة أمثال الخطيب الشهير الشيخ عبد الحميد المهاجر و الخطيب الشهير الشيخ مرتضي الشاهرودي و الخطيب المرحوم الشيخ حسين الفقيه و الخصيب السيد ابراهيم القزويني.
و قد ارتقي المنبر الحسيني في كثير من البلاد الاسلامية. بدأ من مدينة ايران و سوريا و لبنان و الكويت و البحرين و العراق و له اليوم مجموعة من المستمعين الذين تفاعلوا مع مجالسه و اجواء خطاباته المفيدة و المليئة بالوعظ و الارشاد و التوجيهات الدينية.